Site Overlay

دور الإيحاء في سلوك الإنسان وحياته

0Shares

تقول القصة:

أستنكر أحد الأطباء على الملك إطلاق لقب ((الطبيب الأول )) على سقراط , وادعى أنه أفهم منه .

قال الملك لسقراط : إن هذا الطبيب يدعي إنه أعلم منك , وبالتالي أنه يستحق اللقب .

قال سقراط : إذا أثبت ذلك فإن اللقب سيكون من نصيبه .

قال الملك لسقراط : كيف تشخص الأعلمية؟

قال سقراط : أيها الملك سل الطبيب عن ذلك فإنه أدرى بالدليل .

قال الطبيب : أنا أسقيه السم الرعاف وهو يسقيني , فأينا تمكن من دفع السم عن نفسه فهو الأعلم , أما الذي أصابه المرض وأدركه الموت فهوالخاسر .

قبل سقراط هذا النوع من التحكيم , وحدد يوم النزال بعد أربعين يوما .

إنهمك الطبيب في تحضير الدواء السام , في حين أستدعى سقراط ثلاثة أشخاص وأمرهم أن يسكبوا الماء في مدق وأن يدقوه بقوة واستمرار , وكان

الطبيب يسمع صوت الدق بحكم جواره لبيت سقراط .

وفي يوم الأربعين حضر الإثنان بلاط الملك

سأل سقراط الطبيب أينا يشرب السم أولا؟

قال الطبيب: أنت ياسقراط , وأعطى الطبيب مقدارا من السم وبعد أن ابتلع السموم تناول ما يزيلها .

فأخذت الحمى مأخذا من سقراط وعرق كثيرا واصفر لونه ولكن بعد ساعة برء مما أصابه .

توجه سقراط إلى الطبيب قائلا: أما أنا فلا أسقيك السم , لأن شفائي دليل على أعلميتي .

أصر الطبيب على أن يشرب السم , وفي وسط إلحاح الحضور بما فيهم الملك على سقراط , أخرج قنينته وسكب نصف مافيها في إناء , وأعطى

سقراط القنينة للطبيب .

تناول الطبيب مافي القنينة وبعد لحظات هوى صريعا إلى الأرض .

توجه سقراط إلى الحضور وقال : كنت أخاف ذلك عندما امتنعت من اعطائه.

ثم توجه إلى الملك وقال : إن الذي شربه الطبيب لم يكن سما رعافا , وإنما كان ماءا عذبا , والدليل على ذلك إنني سأشرب وأنتم ستشربون .

لي كتاب تحت النشر عن فن الإيحاء وأثره في الحياة. لمزيد من المعلومات بخصوص الإيحاء والدورات التي أعقدها؛ راسلني

 

وعندما سئل عن سبب موت الطبيب , أجاب سقراط : إنه هوى صريعا لإيحائه النفسي , حيث كان يعتقد إنما تناوله سما رعافا خصوصا بعد أن سمع

طيلة أربعين يوما أصوات الدق .

————————————

القصة رائعة وقد ثبت تأثير الإيحاء على الانسان بالأبحاث الطبية الحديثة في أعرق الجامعات والمستشفيات.

ما رأيك أنت ؟

هل مررت بتجربة في حياتك مع الإيحاء ؟

هل مارسته مع شخص ما ورأيت النتيجة ؟

هل مارسه شخص معك ؟

هل تصدق أصلاً هذا الكلام كله ؟

 

 

0Shares

4 thoughts on “دور الإيحاء في سلوك الإنسان وحياته

  1. أحمد بلال says:

    قصة أكثر من رائعة

    وفعلا قد يحل الإيحاء محل الطب وقد يكون له تأثيره في الشفاء من أمراض كثيرة وأيضا الإصابة بأمراض كثيرة. فكثيرا ما سمعنا ومررنا بتجارب مع العديد من الأصدقاء مرضوا أو ماتوا وهم لا يعانون من أية امراض عضوية وانما تملكهم الشك والوهم والإيحاء بأنهم مرضى .فعقل الإنسان الباطن يختزن الأحداث والمعطيات والإيحائات ليحولها الى حقائق .

    شكرا لك أستاذي العزيز على هذه المقدمة المعطائة

  2. جميل الموضوع .. وغريبة القصة !!

    صحيح بأن الإيحاء يؤثر بشكل كبير على حياتنا ، لكن لم أعتقد أنه قد يؤدي للموت بهذه الطريقة !

    مما جعلني أتساءل عن مدى تأثــّرنا بالإيحاء يومياً في كثير من الأمور دون أن نشعر ..

    أعتقد من الأفضل أن نستغل هذه النقطة لمصلحتنا .. ليكون تأثيره إيــجــابــيــاً لا سلبياً

    بالتوفيق للجميع 🙂

  3. كريمة says:

    الواقعة ممكنة الحدوث, الايحاء في حياتنا اليومية قد يحدث لنا دون ان نشعر وعلي مدي الايام وفجاة نستشعر مرضا ما او حتي عشقا ما او فكرة لم نتوقعها , يحدث هذا من ايحاء شخص اخر لنا بشكل مباشر او غير مباشر وعلي فترات زمنية تقصر او تطول ولكن اذا لزمنا الحذر قد نتجنب هذا الايحاء اذا كان سلبيا ولكن في اعتقادي ان الموحي يحمل دائما طاقة اكبر من الموحي الية وربما في غفلة منه يحدث الايحاء واحيانا يكون مفيد , مثال : انا معلمة دائما ما استخدم الايحاء للطالب الضعيف بانه جيد ولكن استخدمه بشكل غير مباشر والحمد لله انجح غالبا …

  4. القصة ممتعة و مفيدة و لايحاء ظاهرة موجودة و طبيعية لكن ادا زادت عن حدها صارت ممرضة فانا اعاني من هدا المشكل فكلما سمعت شيئيا سيئا عن مرض او حادث تخيلته في و لا استطيع التنفس و دقات قلبي تتسارع تم تحدت لي رعشة و فشل و لا اعرف ما العمل حتى اني اصبحت افضل البقاء في البيت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2020 وعي. All Rights Reserved. | Catch Sketch by Catch Themes